الرئيسية » حكمة وتعاليم آباء البرية وأباء الرهبنة » بركة الطاعة للمرشد الروحي

+++

بركة الطاعة للمرشد الروحي

كُتبت بواسطة EL-Antony بتاريخ Sunday 3 January, 2010 في قسم حكمة وتعاليم آباء البرية وأباء الرهبنة

Share/Bookmark

كان رجل علمانى معه أبن فطيم ، فذهب إلى الأسقيط وطالت مدته، فلما كبر الصبى ونشأ رهبنه، وحدث بعد رهبنته بقليل أن بدأ الشياطين يحركون فيه الشهوة الرديئة ، فقال لأبيه : ” أنى ماض من هنا إلى العالم ، لأني لست قادرا على أن أصبر على هذا القتال الصعب” ، أما أبوه فكان يهديه ويطلب إليه ألا يمضي ،

ولكن الشاب كان يعود إليه ويقول : ” يا أبي، لست قادراً على أن أقيم ههنا ، أتركني أمضى” ، فقال له أبوه : ” أطعنى يا ابنى هذه المرة فقط ، خذ معك ثمانين خبزة، وخذ كذلك من الخوص ما يكفي لعملك مدة 40 يوماً ، وأمضى إلى البرية الداخلية، وأقم هناك إلى أن تفرغ من خبزك وعملك وبعد ذلك لتكن مشيئة الله ” . فأطاعه الحدث، ودخل إلى البرية الداخلية، وأقام بها يتعب ويضفر الخوص ويأكل خبزا يابساً ، فلما أتم 20 يوما ظهر له الشيطان الذي كان يقاتله في صورة شعة منتنة الرائحة، قذرة جداً لدرجة أنه لم يستطع أن يطيق رائحة نتنها. فبدأ الشاب يطردها، فقالت : ” لم تطردني الآم ؟ ألست أنا التى كنت أنت تشتهينى؟ ألست أنا التى أزرع في قلوب الناس الأفكار، وأملأهم شهوة، وأسقطهم في الزنى؟ أما أنت فمن أجل أنف المعترف في الأكثر يستريح من وبغير أعتراف وطاعة لا يخلص الخطاة .. ” الدرجى القتال ،ك أطعت أباك ، فأن الله لم يتركنى أخذعك وأسقطك في الهلاك، ولكنه نظر إلى خضوعك وأظهر لك رائحة نتنى بغير هواى ” .

فشكر الشاب الله ، وقام من ساعته وعاد إلى أبيه ، وقال له: ” ليست أريد أن أمضى إلى العالم بعد يا أبى، لأنى قد رأيت العدو وتاففت من رائحته” ، وكان أبوه قد أعلن له ذلك، فقال له : ” لو أنك صبرت يا بنى لكمال 40 يوماً، وحفظت تمام وصيتى، لكنت رأيت أكثر من ذلك ” .

+ أعترف من أجل سلامتك ، واقطع أهوية قلبك ،

مصدر الموضوع

http://www.ava-kyrillos.com/forums/f342/t97749/#ixzz0bXhEUlOU

Leave a Reply

You must be logged in to post a comment.







+++