الرئيسية » موسوعة وتاريخ وقوانين الرهبنة القبطية » كيف يعرف الأنسان أنة مدعو للرهبنة أو للتكريس ؟

+++

Share/Bookmark

كيف يعرف الأنسان أنة مدعو للرهبنة أو للتكريس ؟

لكى مانجاوب على مثل هذا السؤال :

* 1- أن تجد فى نفسها أستعدادآ للزهد وعدم التعلق بالأموال والمناصب والمراكز والصيت والشهرة متذكرة قول القديس ( إن أردت أن تكون معروفآ من الله فحاول أن لا تكون معروفآ من الناس ) .

* 2- وأن تجد فى نفسها أستعدادآ للزهد فى التعلق العاطفى وروابط اللحم والدم مع الأهل والأقارب والأصدقاء مفضلة محبة المسيح والعيشة معة عن كل ماعداها متذكرة قول الرب ( من أحب أبا أو أما أكثر منى فلا يستحقنى و من أحب أبنا أو أبنة أكثر منى فلا يستحقنى ) (مت 10 : 37 ) وقول الشيخ الروحانى ( محبة المسيح غربتنى عن البشر والبشريات ) .

* 3- أن تجد فى نفسها أستعدادا ومحبة للتأمل والصلاة والخلوة والهدوء ، لتتمتع بالرب يسوع فى حب وأنطلاق ، معتبرة أن أحسن وقت هو الذى تقضية فى شركة ومناجاة حلوة مع حبيبها الرب يسوع الذى يملأ عليها كل حياتها متذكرة قول مار أسحق ( من يحب المسيح يحب الحبس والجلوس فى القلاية ) .

* 4 – أن تجد فى نفسها إستعدادا وحبا للصمت والهدوء وقلة الحركة بدون داعى وعدم الخلطة الكثيرة مع الناس وتضيع الوقت فى الكلام والحكايات غير النافعة .

* 5- أن تجد فى نفسها استعدادا للأ حتمال والصبر وسعة الصدر ، وفى العالم تنفذ وصية المحبة الخادمة الباذلة ، متذكرة قول الرب ( من اضاع حياتة من أجلى يجدها . ( مت 10 : 38 ) وقولة أيضآ ( بصبركم أقتنوا أنفسكم ) ( لو 21 : 19 ) . وقول الحكيم ( يأبنى أن تقدمت لخدمة الرب فهىء نفسك للتجارب ) .

* 6- أن تجد فى نفسها إستعدادآ لطاعة فى كل أمر والمشورة قبل كل عمل وسرعة الأعتذار اذا وقعت فى أى خطأ وأن تتحلى بالتواضع .

* 7- أن تجد فى نفسها أستعدادا للنسك والصوم وعدم التلذذ بالمأكل والمشارب ، محبة للتقشف وعدم القنية ولسان حالها يقول مع الرسول بولس : ( ان كان لنا قوت وكسوة فلنكتف بهما ) ( 1تى 6 : 8 ) .

Leave a Reply

You must be logged in to post a comment.







+++