الرئيسية » الأنبا أنطونيوس - أب الرهبان - St. Anthony » Sayings of St. Antony the Great

+++

لعظيم فى القديسين الأنبا أنطونويس أب الرهبان

لعظيم فى القديسين الأنبا أنطونويس أب الرهبان

Now therefore know that the saints and the righteous, clothed in the Spirit, pray for us always that we may be humbled before God, and put on again the garment that we had put off, in our intellectual substance. For often also has that voice come from God the Father to all who are clothed in the Spirit, saying to them, ‘Comfort ye, comfort ye my people, saith the Lord: priests, speak to the heart of Jerusalem.’ (Isa. 40:1-2) For God always visits His creatures, and bestows His goodness upon them.
[From the Letters of St. Antony the Great]

Read More

Tags : , , , , , | add comments

القديس مقاريوس أو الأنبا مقار الكبير أو الأنبا مكاريوس الكبير The Great Saint Macarius

القديس مقاريوس أو الأنبا مقار الكبير أو الأنبا مكاريوس الكبير The Great Saint Macarius

قدم القديس مقاريوس إلى الإسقيط، أي شيهيت (وادى النطرون) على أثر رؤيا خاصة رآها وهو يصلي في بلدة شبشير (منوفية) التي رُسم كاهناً عليها، ولم تكن برية شيهيت غريبة عليه، لأنه كانت يتردد عليها في أيام صبوته مع قوافل الجمال التي كانت تعمل لحساب والده كاهن القرية، إذ كانت تنقل النطرون من وادي النطرون إلى ترنوت (الطرانه الآن) على النيل، حيث كان يُحمل في المراكب ويصدر إلى فرنسا وبلاد أخرى كثيرة.
Read More

Tags : , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , | add comments

الأنبا أنطونيوس - أب الرهبان - St. Anthony

الأنبا أنطونيوس - أب الرهبان - St. Anthony

طوبى لك ياقديسنا العظيم يامن قدمت نفسك الهادئه اناءا طيعا للروح القدس ليملاه ،
فجعل منك قارورة طيب غاليه الثمن ، ملا شذاها ارجاء البريه تتنسمه الاجيال .
Read More

Tags : | add comments

حدث مرة أن أرسل شيوخ جبل البرنوج (أي نتريا) إلى أنبا مقار يقولون له: ”سر إلينا لنشاهدك قبل أن تنصرف إلى الرب، ولا تضطر الشعب كله (أي الرهبان) إلى المجيء إليك“. فلما سار إلى الجبل اجتمع إليه الشعب كله (أي الرهبان) وطلب إليه الشيوخ قائلين: ”قُل للشعب كلمة، أيها الأب.“ فقال:
Read More

Tags : | add comments

— الأنبا أنطونيوس – أب الرهبان – St. Anthony

سيرته :-

ولد هذا البار سنة 251 م فى بلد قمن العروس ( مركز الواسطى ) من والدين غنيين محبين للكنائس والفقراء فربياه فى مخافة الله ولما بلغ عمره العشرين عاما مات أبواه فكان عليه ان يعتنى بأخته وحدث انه دخل الكنيسة ذات يوم فسمع قول السيد المسيح ” أن أردت ان تكون كاملا فأذهب وبع املاكك وأعط الفقراء فيكون لك كنز فى السماء وتعالى اتبعنى ” ( مت 19:21) فعاد الى بيته مصمما على تنفيذ هذا القول واعتبره موجها اليه فأخذ فى توزيع امواله على الفقراء والمساكين وسلم اخته للعذارى .
Read More

Tags : | add comments

مجلة ( سماء صداقة القديسين )
العدد الأول – العظيم فى القديسين الأنبا انطونيوس أب الرهبان
Saint Anthony the Great ( Abba Antonius ) Father of All Monks

Read More

Tags : | add comments

The life of St. Anthony the Great Father of all monks

Year 355 AD, the great saint of Wild Planet, the father of all monks, St. Anthony. This bar was born in 251 in the country Qmn bride, from a wealthy, loving religion of the churches and the poor, Verbaiah in the fear of God. When he was twenty years old, his parents died, he should have to take care of his sister. There he entered the church one day he heard the words of Jesus Christ “that I wanted to be perfect, go, sell what you have and give to the poor you will have treasure in heaven and come, follow me.”
Read More

Tags : | add comments

القديس العظيم القوي الأنبا موسى الأسود

+ نشأته وحياتة :
لا يعرف على وجة التحديد فى اية منطقة نشأ القديس موسى ولا الى اية قبيله كان ينتمى، قيل انة من احدى قبائل البربر والقليل المعروف عن طفولتة وشبابة ليس فيه ما يعجب بة.

+ حياة التوبة:
بالرغم من شرور موسى وحياتة السوداء أمام الجميع الا ان الله الرحوم وجد فى قلب موسى استعداد للحياة معه…. فكان موسى من وقت سماعة عن اباء برية شهيت القديسين وشدة طهارة سيرتهم وجاذبيتهم العجيبة للآخرين…. يتطلع الى الشمس التى لا يعرف غيرها الهاً ويقول لها “أيتها الشمس ان كنت انت الاله فعرفينى…. وأنت أيها الاله الذى لا أعرفة عرفنى ذاتك” فسمع موسى من يخبرة ان رهبان وادى هبيب (برية شهيت) يعرفون الله. فقام لوقتة وتقلد سيفة وأتى الى البرية.
Read More

Tags : | add comments

بإسم الأب والأبن والروح القدس الإله الواحد أمين

إليك يا أبى الحبيب القديس العظيم

— الأنبا أنطونيوس – أب الرهبان – St. Anthony

أب الرهبان والعظيم فى القديسين
الأنبا أنطونيوس الكبير
أبو الرهبان ومؤسس الرهبنة
يا من أحببت الله بكل فلبك فصرت مسكناً له
إليك يا مثال النقاء والطهارة
والحكمة والإفراز والإستنارة
إليك يا مثال القوة والشجاعة والجسارة
امام حروب الشياطين
اليك يا مسكن الروح القدس النارى
وحبيب الرب القدوس
إليك يا معلم ومرشد الرهبان فى كل الأجيال
إليك يا كوكب ساطع فى البرية
نهديك هذا العمل البسيط ليكون سبب فى مجد أسم الهنا القدوس

موقع الأنطونى ويشمل
| سيرة الأنبا أنطونيوس الكبير | تعاليم و أقوال الأنبا أنطونيوس | دير الأنبا أنطونيوس | قديسين الأنطونى |
| أباء الرهبنة | موسوعة الرهبان والرهبنة | الأديرة والحياة الرهبانية | بستان الرهبان | تعاليم أباء الرهبنة |
| حياة الراهب وعالم الرهبنة وهو يشمل كل ما يخص تعاليم وتدابير ونصائح تعاليم الأباء الرهبان التى ذكرت فى كتاب بستان الرهبان وتعاليم أباء الرهبنة من حيث جهاد الراهب |

ونأمل ان يكون سبب بركة وتغير فى أنفس الكثيرين
كما كانت سيرتك العطرة سبب فى تغير القديس أغسطينوس التائب العظيم
ونسألك يا أبينا الحبيب أن تذكرنا أمام عرش النعمة فى كنيسة المنتصرين

Tags : | add comments

الأنبا أنطونيوس - أب الرهبان - St. Anthony

الأنبا أنطونيوس - أب الرهبان - St. Anthony

ميلاده وتغير حياته:
وُلد في بلدة قمن العروس التابعة لبني سويف حوالي عام 251م من والدين غنيين. مات والده فوقف أمام الجثمان يتأمل زوال هذا العالم، فالتهب قلبه نحو الأبدية. وفي عام 269م إذ دخل ذات يوم الكنيسة سمع الإنجيل يقول: “إن أردت أن تكون كاملاً اذهب وبع كل مالك ووزعه على الفقراء، وتعال اتبعني” فشعر أنها رسالة شخصية تمس حياته.

تركه لمنزل والديه
عاد إلى أخته الشابة ديوس يعلن لها رغبته في بيع نصيبه وتوزيعه على الفقراء ليتفرغ للعبادة بزهد، فأصرت ألا يتركها حتى يسلمها لبيت العذارى بالإسكندرية. سكن الشاب أنطونيوس بجوار النيل

حياة الصلاة
وكان يقضي كل وقته في الصلوات بنسك شديد، لكن إذ هاجمته أفكار الملل والضجر صار يصرخ إلى الله، فظهر له ملاك على شكل إنسان يلبس رداءً طويلاً متوشحًا بزنار صليب مثل الإسكيم وعلى رأسه قلنسوة، وكان يجلس يضفر الخوص. قام الملاك ليصلي ثم عاد للعمل وتكرر الأمر. وفي النهاية، قال الملاك له: “اعمل هذا وأنت تستريح. صار هذا الزي هو زي الرهبنة، وأصبح العمل اليدوي من أساسيات الحياة الرهبانية حتى لا يسقط الراهب في الملل
Read More

Tags : | add comments

القديس مقاريوس أو الأنبا مقار الكبير أو الأنبا مكاريوس الكبير The Great Saint Macarius

القديس مقاريوس أو الأنبا مقار الكبير أو الأنبا مكاريوس الكبير The Great Saint Macarius

سيرة مختصرة
القديس مقاريوس هو أب برية شيهات المسماة حالياً وادي النطرون.

وُلد القديس مقاريوس عام 300 م في بلدة شبشير بمحافظة المنوفية. كان والده كاهناً شيخاً نزح إلى قرية شبشير حاملاً معه من وطنه الأصلي ما تبقى له من فضة، فاشترى قطعة أرض ليفلحها، بالإضافة إلى خدمته الكهنوتية التي استأنفها مع كهنة القرية، الذين رحَّبوا به لِمَا رأوه عليه من نعمة وقداسة. وبعد سنتين أو ثلاث وُلد مقاريوس، وكان الطفل يتربى وينمو في مخافة الله على يد أبويه الصالحين. ولما شبَّ عن الطوق، بدأ يذهب مع أبيه إلى المزارع. وقليلاً قليلاً بدأ يساعد أباه في فلاحة الأرض، وكان أن الله وسَّع رزقهما جداً من مواشٍ وأملاك.
Read More

Tags : | add comments

الفخر ليس بمظهر الرهبنة، قصة المرأتين اللتين فاقتا القديس مقاريوس:
+ [طلب أبونا القديس أن يُعرِّفه الرب مَنْ يضاهيه في سيرته، فجاءه صوت من السماء قائلاً: ”تضاهي امرأتين هما في المدينة الفلانية().“ فلما سمع هذا تناول عصاه الجريد ومضى إلى المدينة. فلما تقصّى عنهما وصادف منزلهما، قرع الباب فخرجت واحدة وفتحت له الباب. فلما نظرت الشيخ ألقت ذاتها على الأرض ساجدة له دون أن تعلم من هو، إذ أن المرأتين كانتا تريان زوجيهما يحبان الغرباء. ولما عرفت الأخرى، وضعت ابنها على الأرض وجاءت فسجدت له، وقدمت له ماء ليغسل رجليه، كما قدمت له مائدة ليأكل.
Read More

Tags : | add comments

فضائل القديس مقاريوس:
أهم صفات القديس مقاريوس التي بدت عليه منذ شبابه ”الحكمة“. فكان أصدقاؤه ومحبوه يدعونه باسم ”بيداريوجيرون“ أي ”الشاب الشيخ“ أو ”الصغير صاحب حكمة الشيوخ“.
وكانت له قدرة على استبطان الأمور، فبدت وكأنها روح نبوة، فكانوا يدعونه بالنبي اللابس الروح، أي حامل الروح القدس.
وكان صفوحاً معزياً، مقتدراً بالروح قادراً أن يقود جميع القامات والمستويات إلى المسيح. جمع في قطيعه بين أعنف النماذج مثل موسى الأسود، وأرق وألطف النماذج مثل زكريا الصبي الجميل أو أبوليناريا الراهبة السنكليتيكا (ربيبة القديسين) ابنة أحد رجال البلاط الملكي.
Read More

Tags : | add comments

القديس مقاريوس أو الأنبا مقار الكبير أو الأنبا مكاريوس الكبير The Great Saint Macarius

القديس مقاريوس أو الأنبا مقار الكبير أو الأنبا مكاريوس الكبير The Great Saint Macarius

أهم صفات القديس مقاريوس التي بدت عليه منذ شبابه “الحكمة”، فكان أصدقاؤه ومحبوه يدعونه باسم بيدار يوجيرون أي “الشاب الشيخ” أو “الصغير صاحب حكمة الشيوخ”.

وكانت له قدرة على استبطان الأمور، فبدت وكأنها روح نبوة، فكانوا يدعونه بالنبي اللابس الروح، أي حامل الروح القدس.

وكان صفوحاً معزياً، مقتدراً بالروح قادراً أن يقود جميع القامات والمستويات إلى المسيح. جمع في قطيعه بين أعنف النماذج مثل موسى الأسود، وأرق وألطف النماذج مثل زكريا الصبي الجميل أو أبوليناريا الراهبة السنكليتيكا (ربيبة القديسين) إبنة أحد رجال البلاط الملكي.
Read More

Tags : , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , | add comments
القديس مقاريوس أو الأنبا مقار الكبير أو الأنبا مكاريوس الكبير The Great Saint Macarius

القديس مقاريوس أو الأنبا مقار الكبير أو الأنبا مكاريوس الكبير The Great Saint Macarius

His Character:
One of St. Macarius’ great features was “wisdom”. His friends and close kin used to call him “Pidar Yougiron” which meant the “old young man” or “the young man with the elders’ wisdom.” He also had the ability to disclose matters, which appeared as a spirit of prophecy and so they called him, “the prophet who wore the spirit,” which meant the carrier of the Holy Spirit.
Read More

Tags : , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , | add comments

القديس مقاريوس أو الأنبا مقار الكبير أو الأنبا مكاريوس الكبير The Great Saint Macarius

القديس مقاريوس أو الأنبا مقار الكبير أو الأنبا مكاريوس الكبير The Great Saint Macarius

القديس مقاريوس أو الأنبا مقار الكبير أو الأنبا مكاريوس الكبير (حوالي سنة 300-390م) هو مؤسس الرهبنة في برية الاسقيط، ويُطلَق عليه القديس الأنبا مقار الكبير، تمييزاً له عن القديس مقاريوس الصغير الإسكندري الذي كان مُعاصِراً له. تأثر جدًا بالعظيم أنبا أنطونيوس، وقد زاره علي الأقل مرتين. دعاه المؤرخ سقراط “الإناء المختار”، بينما قال عنه بالاديوس: “تأهل لنوال نعمة الإفراز هكذا حتى رعي الشيخ الشاب، وقد نال موهبة شفاء المرضي ومعرفة أسرار المستقبل”. نفاه الأسقف الأريوسي لوقيوس إلي جزيرة في النيل  صورة أيقونة القديس القبطي أنبا مكاريوس، أو مقار، أو مقاريوسبناء علي منشور صدر من الإمبراطور فالنس خوله هذا الحق. وكان القديس في سن متأخرة، وقد تنيح بعد عودته إلي البرية بوقتٍ قصيرٍ.
Read More

Tags : , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , | add comments

ANTONI.jpg

في كنيسة الأبكار    في مجمع الأطهار    قائم بكل وقار

بنيوت أفا أنطونيوس

قائم بمجد عظيم    مع لباس الأسكيم     في طقس السيرافيم

بصلاة روحانية    بحياة إلهية    دشنت البرية

بجهاد في الصلوات    عشرات السنوات    بدموع في المطانيات
Read More

Tags : , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , | add comments
ANTONI.jpg

Saint Anthony was the first Christian to live a life of consecrated solitude. As a hermit in the desert he lived a long 
and saintly life that influenced countless people both in his time and for generations thereafter, even to this day.
His life had a tremendous impact on the history of early Christianity, which is the basic history of all 
Christian churches all over the world.
The story of his life was   written by one of Christianity's most renowned leaders, Saint Athanasius the 
Apostolic who was his disciple and had a very close relationship with him.
 Read More
Tags : , , , , , | add comments

 القديس إسحق السرياني ماراسحق السرياني Mar Ishak El Soriany

نال شهرة عظيمة بسبب حبه الشديد للوحدة، وممارسته إياها، كما وضع أربعة كتب عن الوحدة والسكون، غاية في الروحانية، ترجمت منذ وقت مبكر إلى العربية والأثيوبية واليونانية. دخل مع أخيه ديرًا بطور سيناء، ويرى البعض أنه التحق بدير في “بيت آب Bethabe” بكوردستان. ثم توحد في مغارة بينما صار أخوه رئيسًا للدير.
Read More

Tags : , , , , , , , | add comments

للبروفيسور صموئيل روبنسون – الأستاذ : بجامعة لوند بالسويد

لا يوجد مصرى واحد معروف ومشهور فى تاريخ المسيحية كلها أكثر من القديس أنطونيوس . ورغم وجود كثير من البطاركة ومعلمو الأسكندرية المشهورين ، فإن اسم هذا الراهب البسيط الذى اختلى فى الصحراء ، هو الذى جذب أكبر انتباه خلال الـ1600 عامًا الماضية . إن سيرة حياته كانت ولا تزال واحدة من أكثر الكتب المقروءة انتشارًا فى كل التاريخ المسيحى ، وقد ألهمت سيرته ليس الرهبان فقط من كل أنحاء العالم، بل ألهمت أيضًا مؤلفين مشهورين ورسامين مشهورين مثل ماتياس جرينوالد M. Gruenwald، هيرونيموس بوسكس Hier. Boschs، جوستاف فلاوبرت، لارز جايللينستن Lars Gyllonsten. إن صورة القديس أنطونيوس كما وصلتنا فى كتاب ” حياة الأنبا أنطونيوس ” بقلم القديس أثناسيوس ، بطريرك الأسكندرية الشهير فى القرن الرابع ، قد صارت على مدى التاريخ النموذج القياسى للدعوة الرهبانية ، وهى بالنسبة لكثيرين ، افضل شرح لـ: ماذا يعنى أن يكون الإنسان مسيحيًا ؟
Read More

Tags : , , , , | add comments


+++