الرئيسية » أبونا يسطس الأنطوني - الراهب الصامت - The Silent Monk » لمحات من حياه ابونا يسطس الانطونى

+++

القديس العظيم الانبا يسطس الانطونى الراهب الصامت

القديس العظيم الانبا يسطس الانطونى الراهب الصامت

نوم ابونا يسطس

كان ابونا يسطس لا يعرف النوم ولا الراحه التى نعرفها نحن فقد عرف عنه انه كان ةينام فوق جذع شجره من اشجار الدير او يستند الى الحائط و ينام او يجلس القرفصاء و ينام و كثيرا ما كان رواد الدير يرونه هكذا و لكن لم يراه احد راقدا على الارض او على مرقد ابدا الا قبل ساعه نياحته بقليل حيث انامه الاباء على مصطبه

عمله بالدير
Read More

Tags : , , , , , , , , , , , , | add comments
الانبا مرقس الانطونى

الانبا مرقس الانطونى

مرقس كلمه لاتينية تعنى مطرقة أو طارق وقد لقب قديسنا بعدة ألقاب منها الشيخ أو الأب الروحاني أو المتوحد أو الراهب الساكت . ولد في أواخر القرن الثالث عشر في بلدة منشأة النصارى بمحافظة أسيوط . أسم أبيه مخلوف وأمه أودوكسيه .تنيح والده فارتوى مرقس بالفضائل من أمه البارة القديسة فأحب حياة البتوليه من صغره وعند بلوغه قصد الصحراء الشرقية حيث دير القديس الأنبا أنطونيوس تتلمذ على يد القمص روفائيل النعناعى الأنطونى الذي أرسله إلى دير الأنبا بولا لحداثة سنه لإتاحة الفرصة له للوحده وعدم مخالطة الناس
Read More

Tags : , , , | add comments

– نشأتة:

ولد في 24 أغسطس 1911 ببلدة شربين بمحافظة الدقهليه وكان يدعى لبيب عبده نوار وكان والده وجده يعملان في تجارة القطن وكان له سبعة أخوه . ألتحق بمدرسة الفرير وأتقن اللغة الفرنسية ثم أكمل بالمدرسة العليا وحصل على البكالوريا وعمل لفترة كوكيل لمحام وعين في المحاكم المختلطة .وكان يمارس النسك وحياة الصلاة في منزله او داخل الكنيسة كما كان يقضى فترات كبيرة فى الخلوة و هو مداوم على قراءة كلمة اللة و سير القديسين والشهداء الذين كان لهم اثرا كبيرا فى حياتة دفعة للاشتياق لحياة الوحدة فى البرية
Read More

Tags : , , , , , | add comments

القديس العظيم الانبا يسطس الانطونى الراهب الصامت

القديس العظيم الانبا يسطس الانطونى الراهب الصامت

ولد نجيب (الاسم الحقيقى لابونا يسطس ) سنة 1910 بقرية زرابى دير المحرق بمحافظة اسيوط مركز القوصية وكان يعمل ترزى مع والدة المقدس شحاتة .
تعلم اللغة القبطية واجادها ثم نال درجة الشموسية وكان صوتة جميلا قضى نحو عامين تحت الاختبار بدير الانبا بولا ثم انتقل الى دير الانبا انطونيوس وسيم راهبا فى نوفمبر 1941م.
كان نادرا ما تغفل عيناة اذ يبقى اليل ساهرا يتجول داخل الدير ولا فرق عندة بين الشتاء و الصيف واذا اراد ان يستريح كان يجلس تحت شجرة فى حديقة الدير بل يروى البعض انة فى مراحل جهادة الاولى كان ينام على جزع شجرة ملتقى الارض فى بدء حياتة الرهبانية عندما كانت تحاربة الافكار الشريرة كان يظل ساهرا مصليا الصلاة الربانية ولا يكف عن ذلك حتى تهرب الافكار وكان يقوم بعمل مطانيات لا حصر لها .
Read More

Tags : , , , , , , | add comments


+++