الرئيسية » حكمة وتعاليم آباء البرية وأباء الرهبنة » من اقوال الانبا ويصا ( تلميذ الانبا شنودة رئيس المتوحدين )

+++

الأنبا ويصا
قال الأنبا ويصا (تلميذ الأنبا شنوده رئيس المتوحدين):
“كان هناك سائح بار في جبل شيهيت، إسمه “توماس”. وقال أبي (الأنبا شنوده) عنه أنه لا يوجد مثله، وأن سيدنا يسوع المسيح تحدَّث معه، وجاءته الملائكة مرات عديدة. وعندما جاء وقت إنتقاله، ذهب إلى الأنبا شنوده وتحدث معه عن عظائم الله. قال الأنبا توماس إلى الأنبا شنوده: “سوف أتركك لأن ملائكة الله أخبروني أنه في هذه الليلة سيذكرني الله. هذه هي آخر مرة أتحدث فيها معك بالجسد. وأخبرني الله كذلك بيومك، وهو يوم عيد ميلاد الأنبا كيرلس رئيس أساقفة الإسكندرية، ومار بقطر رئيس دير تبانسين. وفي مثل ذلك اليوم السابع من أبيب، سيأتي كثير من القديسين للقائك.” فأخبره أبي الأنبا شنوده: “وكيف سأعرف يوم إنتقالك؟” فأجابه الأنبا توماس: “سأعمل علامة عجيبة ألا وهي: سينشق الحجر الكبير الذي جلست عليه أنت خارج قلايتك كالكتاب المفتوح، في اللحظة التي ستفارق فيها روحي جسدي. وسترى رافائيل رئيس الملائكة
(الذي رافق طوبيا ابن طوبيت في أرض غربته) وسيرافقك مع جموع القديسين الذين سيكونون معك إلى أن تصل إلى بيتي بدون قارب..
Read More

Tags : , , , , , , , , , , , , , , , , , , | add comments


+++